Institut français
d’archéologie orientale du Caire

IFAO

Catalogue des publications

extrait du catalogue (recherche de “9782724705898”)


Vignette
IF1049, ISBN 9782724705898
2011 IFAO
Collection: TAEI 47
1 vol. 325 p.
32 (567 EGP)

Al-A‘mâl al-kâmila lil Suyûtî al-mutawafî 911 H fil-tasawwuf al-islâmî

لم يشتهرُ السّيـوطيّ ـ عند عارفي فضلِه ـ في التّصوف الإسلاميّ كما اشتهر في غيره من الفنون والعلوم، وذلك يرجع إلى أنّ ما كَتبَه السّيوطيّ في التّصوف عبارةٌ عن رسائل صغيرة الحجم، ولكنّه أُنموذجٌ للصُّوفيّ الوَاعي المُدرِك لما حولهُ مِن أفكارٍ هدّامةٍ تسَلّلتْ للتّصوفِ فشوّهت صورتَه في عين الآخر.

فلقد شكا السّيـوطيّ مِن أوضاع التّصوف والمتصوّفة حولَهُ، وأرجَعَ ذلك إلى الدُّخلاءِ عليه، الذين تشبّهوا بالصّوفيّة الحَقّةِ، فاختلطَ الحابلُ بالنابلِ، وتشبّه الدّخيلُ بالأصيلِ، فحُقِّر الصُّوفيةُ على المستوى العام، فكشفَ عَوارَ الدُّخلاء وفنّد أحوالَهم في مؤلَّفِه: تأييدُ الحقيقةِ العليّة وتشييدُ الطّريقةِ الشّاذُليّة.

ولقـد ألّف السّيـوطيّ مـا يَقـرُب مـن عشـريـن رسـالـة في التّصـوّف الإسـلاميّ السُّنيّ ـ وابْتَعَـدَ كُليّـةً عـن التّصـوّف الفَلْسَفيّ الشّائـك ـ صـبّ فيهـا كـلَّ تجـارِبـه وأفكـارِه الصُّوفيـّة، ممّا يُناسبُ العامّـةَ والخاصّـةَ، ليس لقـارئ العربيّـة فحسب، بـل للقارئ في سَائـرِ الثّقافـاتِ والدّيانـاتِ.

ولا يخلو مِن أنْ يُنتقدَ السّيـوطيّ بسببِ بعض مؤلّفاتِه في التّصوف ـ مِن الكثيرينَ ممن لا يهوُون التّصوفَ ولا يطرقونَ بـابَهُ ـ كموضوع دفاعِه عن ابن عربيّ وابنِ الفارض، في مؤلَّفيه: تنبئةُ الغبي بتبرئةِ ابن عربيّ، قمعُ المعارضِ بنصرةِ ابنِ الفارض. وموضوع إرسال نبينا محمد ﷺ للملائكةِ، في مؤلَّفِه: تزيينُ الأرائك في إرسالِ نبيِّنا إلى الملائك، أو موضوع إمكانيّة رؤيَتِهِ ﷺ والملائكةِ في اليقظة في مؤلَّفِه: تنوير الحَلَك في إمكانِ رؤية النّبيّ والمَلَك.

نُقدِّم اليوم في هذا السِّفر السّيـوطيّ في ثوبٍ جديدٍ، لم يَعتدِ النّاسُ على رؤيتِه فيه، كما نُقدِّم فيه خمسة رسائل مِن مؤلَّفاتِه، ويتلوه في قابل الأيّام ـ بإذن الله تعالى ـ سِفرٌ آخر، يتضمّن عشرَ رسائل، سائلين الله أنْ ينفع به.